آخر الأخبارأسواق واستثماراتاستيراد وتصديرخدماتقطاعاتمتفرقات

انطلاق فعاليات الصالون الأول للتصدير بمشاركة أزيد من 50 عارضًا

انطلقت اليوم الثلاثاء ببومرداس فعاليات الصالون الأول للتصدير بمشاركة أزيد من 50 عارضا في مختلف المنتجات تحت إشراف وزير التجارة و ترقية الصادرات كمال رزيق والسلطات الولائية وعدد من ممثلي السلك الدبلوماسي بالجزائر.

وأكد السيد رزيق في تصريح للصحافة على هامش إشرافه على إفتتاح الصالون الموجه للتصدير، أن هذا الأخير سيتوج بتوقيع إتفاقيات تعاون وشراكة، هو بمثابة “رسالة بأن للجزائر قدرات و إمكانيات بشرية و مادية في مجال التصدير و لا ينقصها في المجال سوى بعض اللمسات فيما تعلق بالتسويق”.

وبالمناسبة، كشف الوزير عن الشروع في العمل مع مختلف القطاعات الوزارية والمتعاملين المعنيين من أجل تحسين مجال تسويق المنتجات الوطنية خارجيا بغرض الوصول إلى “تحقيق حجم صادرات مقبول”.    

واعتبر ما يعرض في هذا الصالون الأول من نوعه ببومرداس، من منتجات ذات جودة ونوعية عالمية، “مبعث افتخار للولاية خاصة و أنها تجد رواجا في الكثير من الأسواق العالمية”، بدليل طلب ممثلي السلك الدبلوماسي لعدد من الدول في الجزائر زيارة هذا المعرض، كما قال.

ويشرف على هذه التظاهرة الأولى من نوعها بالولاية، والمنظمة بالساحة المقابلة للمركب الأولمبي جيلالي بونعامة بمدينة بومرداس، قطاع التجارة بالتنسيق مع الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل بالولاية و غرفة التجارة و الصناعة الساحل و المركز العربي الإفريقي للإستثمار و المنتدى الجزائري للاستيراد والتصدير.

وتتضمن هذه الفعالية إلى جانب أجنحة المعارض المتنوعة، تنظيم ورشات تقنية حول إجراءات التصدير وأخرى حول المفاوضات الثنائية لترقية المنتوج المحلي و ثالثة حول النقل وصعوباته و تبسيط إجراءات التصدير والعراقيل وسبل إزالتها إضافة إلى تنظيم يوم دراسي حول التصدير واقع و آفاق.

وتستهدف التظاهرة التجارية، حسب منظميها، متعاملين إقتصاديين راغبين في التصدير و سفراء عدد من الدول والملحقين الإقتصاديين التابعين لهم و عدد من الهيئات المعنية بالتصدير كالجمارك و ألجيراكس و المجلس الإقتصادي و الإجتماعي والبيئي و جامعة بومرداس.

ويتوخى من الصالون الذي يحمل شعار “معا من أجل اقتصاد بلادنا” و يتواصل على مدار ثلاثة أيام، التعريف بالمنتجات القابلة للتصدير وطنيا ومحليا وتعزيز إمكانيات الولاية و مصدريها للولوج إلى عالم التصدير و التعريف بإجراءات ذلك.

ويتوخى من تنظيم هذه الفعالية كذلك، العمل على انتقاء المتعاملين الاقتصاديين و تبادل الخبرات فيما بينهم و محاولة البحث عن آليات للتخفيف وإزالة كل العراقيل والصعوبات التي تواجه المتعاملين في مجال التصدير و خلق جو عمل بين المصدرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى