آخر الأخبارقطاعاتمال وأعمال

رضا تير يدعو إلى التحكم في بنية التكلفة لتحقيق استقرار الأسعار

 أشار رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، رضا تير، يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة، أن هيئته تعتزم تقديم ما بين 250 الى 350 تقرير و رأي و دراسة سنويا في مجالات اختصاصها.

وصرح تير خلال ندوة صحفية أن “المجلس بأعضائه المائتين (200) و الاطارات السامون للدولة على مستواه و عددهم 63 مدعوون للقيام بتقييمات و تقارير ودراسات حول المسائل الاشكالية و نشر آرائهم حول البرامج و الانشطة الحكومية الجارية او المزمع اطلاقها مع ارفاقها بمقترحات و توصيات”.

وشدد تير على “رفع حجم الانتاج العلمي” مستقبلا مبرزا أن هدفه هو بلوغ “ما بين 250 و 350 دراسة أو تقرير سنويا في شتى المجالات”.

وأكد رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في هذا الصدد على ضرورة “التحلي بمخيلة واسعة لاقتراح الحلول التي تأخذ بعين الاعتبار خصائص المجتمع و الاقتصاد الوطني”، مضيفا “من المستحيل جلب نماذج و اسقاطها على الجزائر”.

وسيعكف المجلس أيضا على دراسة مسألة التمويل والسوق الموازية وعلى ادراج البعد البيئي لدى المستثمرين. 

وفي رده على سؤال حول ارتفاع الأسعار الملحوظ هاته الأسابيع, أوضح تير أنه مرتبط بعدة عوامل “ظرفية”, بعضها دولية كسعر الشحن والتهاب أسعار المواد الغذائية. 

ودعا في هذا السياق, الى التحكم في بنية التكلفة قصد السماح للسلطات بالشروع في أنشطة تهدف الى ضمان استقرار الأسعار. 

بخصوص دور الوساطة الذي يقوم به المجلس بين المتعاملين الاقتصاديين ومختلف مؤسسات الدولة, أفاد تير أنه منذ شهر أغسطس 2020, تلقى المجلس طلبات من قبل متعاملين ناشطين في قطاعات الفلاحة والسياحة والنقل, لا سيما المستثمرين التي تشهد استثماراتهم تأخرا بسبب مشاكل مع الادارات. 

 وأشار في هذا الصدد, الى أنه تم القيام بعمل جمع ومعالجة الطلبات من طرف فروع المجلس وبتقديم إجابات للحكومة تحت شكل اقتراحات لأجل تسوية هاته المشاكل لفائدة هؤلاء المتعاملين. 

 وأبرز  تير يقول “درسنا لحد الساعة نحو 20 حالة تم تسليمها للحكومة التي تعمل في انسجام مع المجلس حيث أن المسؤولين يبذلون الجهد الضروري للتكفل بهاته الشكاوي”. 

 فعلى سبيل المثال, أشار رئيس المجلس أن هيئته تعمل على ملف فتح قطاع النقل  الجوي للخواص. 

وقد طلب المجلس بترخيص انشاء من طرف المتعاملين الخواص الجزائريين شركات بحرية و جوية عقب لقاء نظمه مؤخرا بحضور وزير النقل. 

 وذكر نفس المسؤول في هذا الشأن يقول أن التكفل بهذا الطلب الذي تم التطرق اليه مع وزارة النقل قد تم الاعلان عنه من طرف الحكومة و تأكيده خلال عرض مخطط عمل الحكومة من طرف الوزير الأول. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى