آخر الأخبارسياحةقطاعاتمتفرقاتمجتمع

هذه هي قرارات مجلس الوزراء فيما يخص القطاعات الاقتصادية

ترأس رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، عبد المجيد تبون، يوم الأحد ، اجتماعا لمجلس الوزراء، خُصّص للدراسة والمصادقة على عدد من المراسيم والعروض المتعلقة بقطاعات التربية الوطنية، العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، المالية، الفلاحة، المحروقات، الصحة والسياحة.

بعد افتتاح الجلسة من قبل السيد الرئيس وعرض جدول أعمال الاجتماع، والاستماع إلى عرض الوزير الأول حول نشاط الحكومة خلال الأسبوعين الأخيرين، وعروض الوزراء.

وأسدى الرئيس أوامر وتوجيهات حول التحضيرات للدخول المدرسي 2021ـ2022 وقطاع الشباب والرياضة إضافة الى قطاع الاقتصاد.

حيث اتخذ تبون، تدابير استعجالية لإنعاش قطاع السياحة، بالاهتمام بالسياحة الداخلية، من خلال الارتقاء بالخدمات السياحية لمستوى تطلعات العائلات الجزائرية وترقية السياحة الحموية وطنيا ودوليا وكذا مراجعة سياسة الأسعار الحالية، لخلق تنافسية حقيقية بين المستثمرين وإشراك الممثليات الدبلوماسية الجزائرية في التعريف بالمنتجات التقليدية الوطنية والترويج لها، بما في ذلك تخصيص فضاءات لإقامة معارض دائمة إضافة إلى تنظيم الصناعات التقليدية وفق المعايير الدولية، لضمان جودة المنتوجات التقليدية وأصالتها.

كما أسدى الرئيس أوامر لجهاز التنظيمي والعملي لوضع منحة البطالة حيز التنفي، بتحديد السن الأقصى لطالبي الشغل المبتدئين المؤهلين للاستفادة من منحة البطالة وفق معايير معقولة وموضوعية، بالنظر لبطء وتيرة الاستثمارات الخلاقة لمناصب العمل والركود الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا. واستحداث نظام مراقبة فعاّل على البطاقة الوطنية للبطالين من أجل استفادة شفافة وصحيحة، مع مراعاة فرص العمل المتاحة في مختلف مناطق البلاد وإيجاد الآليات القانونية لمعاقبة أي تحايل للاستفادة من هذه المنحة بما فيها المتابعة الجزائية إضافة إلى التمييز بين منحة الشباب البطال وباقي الامتيازات والمنح التي تُقدم للشباب.

وفيما يخص اللقاح، أمر تبون باستغلال المخزون الوطني من اللقاح المستورد يكون بمراعاة تقدم وتيرة الإنتاج المحلي مستقبلا.

وقبل اختتام الجلسة، صادق مجلس الوزراء على مرسومين رئاسيين في قطاع المحروقات وقرارات فردية متعلقة بالتعيين وإنهاء المهام في وظائف عليا في الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى